الأحد، فبراير 12، 2006

نشوة-قصة قصيرة

عزيزى حسام
بإختصار لا يوجد لدى ما أقوله ,توفى والدك أقرب الناس إلى قلبى و أنت تعلم هذا جيداً منذ أكثر من شهر ولم
أحضر جنازته أو حتى أشارك فى جنازته
لك الحق أن تنعتنى بما تريد ,أعلم جيداً إنه كان يفترض بى أن أكون أول الواقفين إلى جوارك فى هذا الموقف
نظراً لإنى أقرب صديق لك وبمثابة أكثر من أخ لك
ربما لإنك صديقى المقرب و لإن والدك كان بمثابة والد لى لم أكن معكم فى تلك الأيام؟؟؟؟
أعلم أن كلامى يبدو مبهماً , هل لك أن تستمع لعُذرى و تحاول أن تصدقنى بالرغم من غرابة عذرى
ما تعرفه عنى إننى موظف ناجح فى أحد البنوك , ذو علاقات إجتماعية واسعة,محبوب من الجميع ,معروف
وسط الجميع بإننى صاحب واجب لا تمر مناسبة إجتماعية إلا وتجدنى أول المهنين أو المعزين
ولكن الذى لا يعرفه أحد إننى مدمن نشوة
الذى قرأته صحيح أنا مدمن نشوة , ولا تسىء فهم النشوة
أنا أستمد نشوتى من مشاعر الأخرين الصادقة , وبخبرتى الطويلة وجدت أن أقوى المشاعر و أصدقها هى التى
تجدها فى موقف من الأثنين ..........الزفاف أو دفن الميت
تجدنى دائماً فى أفراح معارفنا جالساً فى بداية الفرح صامتاً أتأمل فرحة الناس و رقصهم طالقاً العنان لنشوتى
تمتلىء بتلك المشاعر الصادقة حتى أصل للحظة التى أحس فيها بالدموع تترقرق فى مقلتاى و قشعريرة فى كل جسدى , عنها ابدأ فى الرقص و يتنحى الجميع تاركين للميدان لى أرقص بشكل غير طبيعى
تلك اللحظات هى أسعد لحظات حياتى عندما أفقد السيطرة على عقلى و تصبح النشوة هى المتحدث الرسمى بإسمى
هل صدمتك؟؟؟؟؟
النشوة الأخرى التى تنتابنى هى التى أحسها فى الجنازات و عندما يقترب وقت دفن الميت تتوهج نشوتى أكثر و أكثر , تعلو أصوات النحيب أكثر فأكثر بينما تزداد نشوتى كلما زاد الحزن
كلما كانت المشاعر الصادقة كلما كانت نشوتى أقوى , تجدنى فى تلك الجنازات صامتاً لا أتكلم فقط دموع غزيرة تسقط منى معلنة إنتصار النشوة , صدقنى أحاول جاهداً الا أكون أنانياً وأن أبكى صدقاً على الميت ولكن نشوتى دائماً ما تهزمنى أمام المشاعر الصاقة,أحاول الأبتعاد عن الموقف ولكن نشوتى تهزمنى
منذ سنتين مررت بأصعب ثلاث شهور فى حياتى, لم يتزوج أو يموت أحد فى تلك الفترة
لعلك تتذكر تلك الفترة,كنت أغيب كثيراً عن العمل, عصبى دائماً , أواظب على مشاهدة الأفلام الدرامية
كنت قد تحولت إلى مدمن أبحث عن نشوتى فى أى مكان وقد كان,
قادتنى ساقاى فى أحد المرات لدخول أحد الأفراح ,منظرى المحترم و قليل من الثقة بالنفس جعلونى اندس وسط المدعوين و انهل من مشاعرهم
حقيقةً كانت تجربة مخيبة لأمالى لم أستطع أن أنتشى
يومها تأكدت أن نشوتى هى خليط معقد من مشاعرى الصادقة و مشاعر الأخرين الصادقة , وكلما كان الشخص قريباً منى كلما زادت نشوتى
هل تتفهم موقفى الأن , لك الحق أن تطلق على بأنى معقد نفسياً , ولكن حبى الشديد لك ولوالدك كانا أقوى منى ومن نشوتى
أستطعت أن أحبس نفسى لمدة أسبوع من بعد وفاة والدك كنت أعلم أن رؤياى لعيناك الحزينتين قد يشعل نشوتى
فأثرت الأبتعاد
ثم غرقت فى الخجل من عدم وقوفى بجوارك لباقى الشهر ولكن هذا اليوم لم أستطع أن أمنع نفسى من تعريتها أمامك علك تسامحنى
أنا

3 Comments:

Blogger sabrina said...

فية ناس كدة برضة بس في الأفراح بس مش في الأحزان
وأنامبسوطة جدالأني أعرف ناس كدة
وكنت فاكرةاني بس اللي عرفهم او حس بيهم
salut a toi

25/2/06  
Blogger shababik said...

حبيبي.
مدمن نشوة ها؟
طيب
براحتك

15/3/06  
Anonymous غير معرف said...

hi ana sara 3arif aktar 7aga bte3gebni fe 7ekayatak enak 7a2e2e awe...kol 7aga ba2rahalak betewsalni 3ala tol

26/4/07  

إرسال تعليق

<< Home

Free Web Site Counters