الجمعة، مارس 14، 2008

الصاروخ الحلوانى

طلعت جريدة الفضاء (الحكومية) على قرائها بإفتتاحية ، تقول فيها :
الصاروخ المصرى يخترق الفضاء الكونى فى مسيرته التاريخية ، ولكن أحداً لا يعلم بالظبط هدف الصاروخ من هذه المسيرة .. و هذا هو جوهر التاريخ المصرى . إن عبقرية مصر هى هذا السير التاريخى الدءوب الذى لا يعرف له هدفاً أو غاية
غاية الأمر إننا نسير .. وهذا وحده نجاح . نفترض أن الصاروخ قد إنحرف عن مساره ولم يهبط فوق القمر .. ماذا فى ذلك .. ؟ إن الأنحراف سنة البشر ، و سنة الصواريخ . و أين هو الصاروخ الذى يستطيع أن يقاوم الإنحراف ؟ إن هذا يكون صاروخاً من الأولياء !
و مصر تصنع الصواريخ فقط و لا تصنع الأولياء !!
إن المسئول عن إنحراف الصاروخ هو شخص واحد .. شخص الذى قام ببناء مصر .. والذى قام ببناء مصر كان فى الأصل حلوانياً .. و الأغنية الشعبية تؤكد ذلك . لو كان الذى بنى مصر ميكانيكياً ، ما انحرف الصاروخ .. ولكن بناها حلوانى ، فجاء الصاروخ حلوانياً هو الأخر .. ولهذا السبب لم يهبط فوق القمر .. نحن معذورون ، و أبرياء .. و المجرم الحقيقى هو بندق الحلوانى ، الرجل الذى بنى مصر قبل الملك مينا نارمر بألف و خمسمائة سنة على وجه التقريب .
...............................................................
تحتمس 400 بشرطة - أحمد بهجت
الطبعة الرابعة - دار الشروق

التسميات:

2 Comments:

Anonymous غير معرف said...

الحملة المليونية لإعادة البركة الفضائية.. وقع
http://www.petitiononline.com/mod_perl/signed.cgi?barka432

27/3/08  
Anonymous غير معرف said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

18/9/08  

إرسال تعليق

<< Home

Free Web Site Counters